أهمية الترجمة في حياتنا

بادئ ذي بدء، يمكننا القول ونحن مطمئنين أن الترجمة تلعب دوراً حاسمًا في حياتنا اليومية حيث يمكن أن تؤثر عليها بطريقة أو بأخرى. ومما لا شك فيه أن الترجمة يمكن أن تكون بمثابة الوسيط الذي يمنحنا القدرة على تحسين فهمنا لقضايا التنمية ولثقافات الشعوب الأصلية وذلك بأفكار تتسم بقدرتها على تجاوز الحدود الثقافية والجغرافية. وعليه فإن المترجمين ليسوا فقط وسطاء بين الأنظمة اللغوية المختلفة بل وسطاء بين الثقافات أيضاً. الترجمة عالم من الآفاق المفتوحة أمام بيئات ثقافية ولغوية مجهولة.

في ضوء هذه المقدمة الموجزة لمثل هذا الموضوع المثير للاهتمام، نود أن نؤكد بأن الترجمة هي واحدة من أكثر الوظائف أهمية في عالمنا الحالي. وبما أن العالم اليوم متفق على ضرورة تبادل المعلومات بين مجتمعاته، فمن الطبيعي أن يكون هناك طلب مستمر وحاجة ملحّة وغير مسبوقة لترجمة الأفكار من لغة إلى أخرى. تلعب الترجمة دوراً حيوياً في أداء الشركات الدولية والحكومات على حد سواء. وهناك حالات في تاريخنا البشري ظهر فيها مدى تأثير التفسيرات الخاطئة على العلاقات الدولية حيث اندلعت الحروب وقطعت العلاقات التجارية نتيجة لذلك.

على سبيل المثال، لدينا قائمة موجزة بأبرز النقاط الرئيسية المتعلقة بأهمية الترجمة في حياتنا اليومية:

  • إمكانية إسهام الترجمة في حفظ السلام العالمي: كما نعلم جميعا، هناك حاجة دائمة للترجمة بغرض تعزيز الدبلوماسية الدولية على مستوى العالم حيث يتم توظيف مترجمين للمشاركة والمساعدة في الصياغة الدقيقة للمشاريع بغرض استخدامها في معاهدات السلام بحيث تكون مفهومة ومقبولة لكلا الجانبين.
  • تلعب الترجمة دوراً بالغ الأهمية في الشركات والمؤسسات متعددة الجنسيات أو الثقافات: لا يمكن للشركات العالمية أن تبيع منتجاتها وخدماتها دون ترجمة. وبالتالي، فمن الضروري استخدام بعض بيانات معينة من لغة أخرى، والتفاوض على شروط مع الحكومات الدولية أو الشركات المحلية التي تتطلب الترجمة الصحيحة للمقترحات والاتفاقيات ذات الصلة.
  • الحاجة الماسة للترجمة لمنع الهجمات الإرهابية وغيرها من أعمال العنف والاغتيالات والقتل وأعمال الشغب، وما إلى ذلك: مما لا شك فيه، يمكننا أن نقول أن ترجمة بعض المعلومات أو النصائح المستمدة من معلومات استخباراتية يمكن أن يكون لا غنى عنه لمنع وقوع هجوم إرهابي معين.
  • الترجمة أمر ضروري عند نقل الأخبار من جميع أنحاء العالم: للقيام بذلك، فإن هذا يتطلب الترجمة الصحيحة للأخبار القادمة من الهيئات المحلية والمراكز الإقليمية. ما لم تتم الترجمة المناسبة، فإن الأخبار تكون غامضة، وغير مفهومة وغير موثوق بها.
  • الترجمة ضرورية عندما يتعلق الأمر بالتبادل الثقافي بين الحضارات: سيكون من الضروري أن يترجم أشكال مختلفة من الفن مثل الموسيقى والسينما والأدب والشعر والأغاني من منطقة أو بلد معين بحيث يمكن للشعوب الأخرى التوصل إلى معرفة الموروث الثقافي لذلك البلد.
  • يمكن للترجمة أن تساهم في خلق فرص عمل: في واقع الأمر، هناك أكثر من (26000) من الشركات في جميع أنحاء العالم التي تقدم خدمات الترجمة والترجمة الفورية، بما في ذلك الشركات الصغيرة، ما يعتبر مساهمة حيوية لأي اقتصاد سليم.
  • يمكن للترجمة أن تساعد في تعزيز السياحة العالمية: عندما نتمكن من تقديم الترجمة الصحيحة للسياح جنبا إلى جنب مع الإرشاد الحقيقي، فنحن نضمن بذلك أن تكون منطقتنا وجهة سياحية ملائمة وقادرة على تحقيق النجاح في هذا المجال.
  • تلعب الترجمة دوراً رئيسًا في تغذية العالم كله: شركات الأغذية والمشروبات الكبرى مثل ماكدونالدز، نستلة، وكوكا كولا، وستاربكس تبيع منتجاتها في أرجاء العالم، وذلك بفضل الترجمة. كل من هذه الشركات تعتمد على الترجمة للتواصل مع الزبائن الذين يتكلمون لغات أخرى، وهو ما يعني أن أدلة الموارد البشرية، وبرامج التدريب – وأحيانا، حالات تعويض العمال – حتى آلية وضع الطعام على الطاولة يجب أن تترجم.
  • تلعب الترجمة دوراً في إيمان الإنسان ودينه: في الواقع، فإن الترجمة غالبا ما تكون مصدرا للجدل فيما يخص الكتب السماوية، كالجدل الحاصل فيما يخص القرآن إذا ما كان يجب أن يترجم أو يبقى على صورته الأصلية العربية.

في ضوء التفاصيل والحقائق المذكورة أعلاه، ينبغي للمرء أن يكون ممتناً للمترجمين والمترجمين الفوريين في جميع أنحاء العالم بسبب الجهود المضنية التي بذلوها لجعل هذا العالم يبدو أفضل وأجدر، وجعل التواصل بين شعوب العالم أسرع وأسهل. وبالتالي، يتوقع منك أن تتوقف لحظة للنظر في هذه المهنة التي غالبا ما يتم تجاهلها، بالرغم من أهميتها البالغة للمجتمع.